وقت القراءة: 4 min

ماذا يجب معرفته بداية هذا الأسبوع؟

ماذا يجب معرفته بداية هذا الأسبوع؟

Table of Contents

  • USDJPY
  • XAUUSD
  • Dollar Index
  • EURUSD

اليكم أداء الذهب، الفضة والعملات الرئيسية الأخرى مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي.

USDJPY

واصل زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني USD/JPY نمط التماسك عند الحاجز السعري 154.00 وسط الشائعات المستمرة في السوق حول تدخل بنك اليابان في سوق العملات. ستشهد الأجندة اليابانية أرقام الاستثمار في السندات الأجنبية والمؤشر المتزامن النهائي والمؤشر الاقتصادي الرائد في 25 أبريل قبل قرار بنك اليابان بشأن سعر الفائدة وتقرير التوقعات الفصلية في 26 أبريل.

على صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الوطني الياباني (CPI) لشهر مارس/ بنسبة 2.7٪ على أساس سنوي، مقارنة بارتفاع بنسبة 2.8٪ في فبراير. على الرغم من انخفاض التضخم الذي لوحظ في البيانات، إلا أن محافظ بنك اليابان (BoJ) كازو أويدا قدم خطابًا متشددًا يدعم الين الياباني. وقال أويدا إن البنك المركزي قد يفكر في رفع أسعار الفائدة مرة أخرى إذا تسببت الانخفاضات الكبيرة في الين في تضخم مرتبط بالعملة.

من منظور فني، يمكن أن يُنظر إلى الاختراق فوق قمة 154.78 إلى استمرار الاتجاه الصعودي إلى الهدف التالي عند 156.11 أما من الجانب السفلي تشكل منطقة 154.23-154.17 مستوى دعم قوي.

XAUUSD

عادت أسعار الذهب إلى المنطقة الحمراء خلال بداية هذا الأسبوع، لتكسر سلسلة مكاسب استمرت يومين متتاليين. تمديد التراجع في أسعار الذهب قد يعود إلى الارتفاع المتجدد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث تهدأ الأسواق بعد عدم حدوث مزيد من التصعيد الجيوسياسي في الشرق الأوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقد ارتفعت أسعار الذهب في البداية إلى محيط منطقة 2420 $ على خلفية المخاطر الجيوسياسية المتصاعدة ولكنها تراجعت لتستقر فيما دون حاجز منطقة 2400$، مع تعافي معنويات المخاطرة. ساهم التحول الحاد في الدولار الأمريكي وعوائد سندات الخزانة الأمريكية أيضاً في تراجع أسعار الذهب يوم الجمعة الماضي.

سيواصل المستثمرون التركيز على الحالة الجيوسياسية خلال هذا الأسبوع . وقد يؤدي التراجع في تصعيد التوترات في منطقة الشرق الأوسط إلى تصحيح هبوطي لأسعار الذهب XAU/USD وينصبّ التركيز على الاقتصادية الأمريكية خصوصا الناتج الجمالي المحلّي و التضخم.

من منظور فني, تراجع مؤشر القوة النسبية (RSI) ضمن الطار الزمني اليومي لكنه لم ينخفض بعد إلى ما دون 70 للإشارة إلى بداية تصحيح هبوطي ممتد. ويبدوأن الجانب السفلي للقناة السعرية الصاعدة قد يشكّل دعم أول عند حدود 2335$ . أما من الجانب العلوي قد يأتي مستوى المقاومة عند 2993$ يليه 2400 $.

Dollar Index

أسبوع مستقر الى حد ما لمؤشر الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي، على الرغم من وصوله إلى قمم جديدة في خمسة أشهرعند حدود مستويات 106.50. تضاءلت احتمالات أن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي دورة التيسير في اجتماع يونيو إلى حوالي 16٪، ، في حين ارتفعت التوقعات بخفض سعر الفائدة الأولي في سبتمبر الى حوالي 65٪.

بالإضافة إلى التضخم المستمر، من المهم تسليط الضوء على أن سوق العمل القوي باستمرار يعزز تصور وجود اقتصاد قوي، ويدعم فكرة سيناريو "الهبوط السلس"، ويشير إلى تأخير في التوقيت المتوقع لخفض سعر الفائدة الأول .كما تزامن الأداء الأسبوعي للدولار الأمريكي مع دخول العوائد الأمريكية في مرحلة تماسك بالقرب من أعلى مستوياتها في عدة أشهر، مقابل تجدد البيئة الكلية التي تشير إلى خفض أسعار الفائدة مرة واحدة فقط أو عدم خفضها للفترة المتبقية من العام.

تترقب الأسواق صدور الناتج الاجمالي المحلي يوم الخميس كما تترقب صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة في أمريكا الذي سيصدر يوم الجمعة. يحدد هذا المؤشر معدل التضخم وهو مشابه لمؤشر أسعار المستهلكين الذي يعاني منه المستهلكين عند شراء السلع والخدمات، وذلك باستثناء الغذاء والطاقة. هذا المؤشر يُعدّ المفضّل لدى الفيدرالي الأمريكي وبالمجمل، إرتفاع هذا المؤشر يُعدّ إيجابي للدولار الأمريكي.

EURUSD

أسبوع مستقرّ لزوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي الذي أنهى الأسبوع كما بدأه عند حدود 1.0650 وقد استعادة بعض من توازنه بعد أن بلغ أدنى مستوياته خلال خمسة أشهر. ستنشر المفوضية الأوروبية مقياسها الأولي لثقة المستهلك في 22 أبريل، بينما من المقرر صدور مؤشرات مديري المشتريات المتقدمة في كتلة اليورو في 23 أبريل يليها مناخ الأعمال الذي يصدره معهد IFO الألماني في 24 أبريل. كذلك في ألمانيا، من المتوقع قياس ثقة المستهلك بواسطة GfK في 25 أبريل. لا يزال التباين بين السياسة النقدية في منطقو اليورو وأمريكا سيّد الموقف خصوصا بعد أن أكد واضعو أسعار الفائدة في البنك المركزي الأوروبي قناعتهم بأن خفض سعر الفائدة في مرحلة ما من الصيف سوف يكون مناسبًا.

الأساسيات الاقتصادية المحبَطة نسبيًا في منطقة اليورو مقابل قوة الاقتصاد الأمريكي تعزز ارتفاع الدولار الأمريكي على المدى القريب إلى المتوسط نظرا إلى احتمال قيام البنك المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

من منظور فني قد يشير اختراق أدنى مستوى لعام 2024 عند 1.0601 إلى العودة إلى قاع نوفمبر 2023 عند 1.0516 أما من الجانب العلوي من المتوقع أن يجد زوج EUR/USD المقاومة الأولى عند المتوسط المتحرك البسيط لمدة 200 يوم عند 1.0817، تليه قمة أبريل عند 1.0885.

ميشال صليبي.

كبير محلّلي الأسواق المالية فيFxPro

هل كان المقال مفيدا"؟