وقت القراءة: 4 min

ماذا يجب معرفته بداية هذا الأسبوع؟

ماذا يجب معرفته بداية هذا الأسبوع؟

Table of Contents

  • Dollar Index
  • EURUSD
  • USDJPY
  • XAUUSD

اليكم أداء الذهب، الفضة والعملات الرئيسية الأخرى مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي.

Dollar Index

أنهى مؤشر الدولار الأمريكي الأسبوع دون تغيير يذكر على الرغم من صدور بيانات التضخم المفضلة للفيدرالي الأمريكي، حيث سجل مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي على أساس شهري 0.2% في أبريل، أقل من توقعات السوق بزيادة بنسبة 0.3%. في الأسبوع الماضي، اقترح مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي (Fed) أن البنك المركزي يمكنه تحقيق هدفه للتضخم السنوي بنسبة 2% دون تنفيذ زيادات إضافية في أسعار الفائدة. هذا الموقف أدى إلى ضغط سلبي على عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما أفقد الدولار الأمريكي زخمه الصعودي. تترقّب الأسواق عن كثب إصدارات بيانات مؤشر ISM لمديري المشتريات الخدمي، وتقرير ADP للتغير في التوظيف،. رد فعل السوق على هذه البيانات سيكون قويا، ، خصوصا انها تأتي قبل تقرير الوظائف الرئيسي لشهر مايو والمقرر صدوره يوم الجمعة.

EURUSD

تداول زوج اليورو/الدولار بشكل عرضي معظم الأسبوع الماضي، جزئيًا بسبب نقص البيانات الاقتصادية الكلية ذات التأثير طوال النصف الأول من الأسبوع، وجزئيًا وسط تعليقات من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي. وقد واصل صناع السياسات في أمريكا جهودهم في تبريد الآمال المتعلقة بخفض أسعار الفائدة، مما أبقى الأسواق في وضع تجنب المخاطر. تزامنا، حافظ ممثلو البنك المركزي الأوروبي على رغبتهم في خفض أسعار الفائدة في يونيو، لكنهم حذروا من أن خفض يوليو ليس مضمونا.

لكن الأسواق المالية حصلت على بعض الأدلة المثيرة للاهتمام إلى جانب الرسائل المعروفة للبنوك المركزية. كان التركيز على الأرقام المتعلقة بالتضخم، مما ساعد زوج اليورو/الدولار الأمريكي على الاقتراب من عتبة 1.0900 بنهاية الأسبوع.

سيعلن البنك المركزي الأوروبي عن قراره يوم الخميس، وتنتظر الأسواق تأكيد عملية تخفيف السياسة النقدية. من المتوقع أن يقوم المجلس الحاكم بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. تدعم أحدث أرقام التضخم في منطقة اليورو هذا القرار. من الجدير بالذكر أن هذا القرار قد تم تسعيره منذ فترة طويلة، لكن ذلك لا يعني أن الأسواق المالية لن تتفاعل مع الإعلان.

من منظور فني، يمكن أن يجد زوج يورو/دولار الحاجز الرئيسي عند الحد العلوي لنموذج المثلث المتماثل الذي يتزامن مع الحاجز النفسي لمنطقة 1.0900. اختراق هذه المنطقة قد يدعم الزوج من أجل اختبار مقاومة التراجع عند منطقة 1.0981. أما من الجانب السفلي يظهر أول دعم محتمل عند منطقة 1.0819يليه 1.0800.

USDJPY

تراجع الين الياباني (JPY)، حيث أعلن وزير الاقتصاد الياباني يوشيتاكا شيندو يوم الاثنين أن الحكومة ستواصل "الجهود لتحقيق التوازن الأساسي للوصول إلى منطقة الفائض في السنة المالية 2025." كما أعرب شيندو عن تفاؤله، مشيرًا إلى أن نمو الاقتصاد الحقيقي بنسبة 1.3% في السنة المالية 2025 ليس بعيدًا عن الواقع.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) في طوكيو، الذي صدر يوم الجمعة، إلى 2.2% على أساس سنوي في مايو، بعد أن كان الارتفاع 1.8% في أبريل. إذا انخفض التضخم على مستوى البلاد في اليابان، فمن المرجح أن يثني ذلك بنك اليابان (BoJ) عن رفع أسعار الفائدة. لا يزال الفارق الكبير في أسعار الفائدة بين اليابان والدول الأخرى يضغط على الين الياباني، مما يدعم زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني .

من منظور فني يتداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني حول 157.40 بداية هذا الأسبوع. يشير تحليل الرسم البياني اليومي إلى نمط مثلث متماثل، مما يدل على توقف مؤقت في الاتجاه الصعودي السائد. ومع ذلك، يبقى مؤشر القوة النسبية (RSI) لمدة 14 يومًا فوق 50، مما يشير إلى استمرار التوجه الصعودي للزوج.

قد يختبر زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني الحد العلوي للمثلث المتماثل، مع وجود المستوى النفسي 158.00 كهدف تالي. يمكن للاختراق فوق هذا المستوى أن يدعم الزوج لإعادة اختبار 160.32، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاثين عامًا. أما على الجانب السفلي، قد يأتي مستوى الدعم عند المستوى النفسي 157.00، يليه المتوسط المتحرك الأسي لمدة 14 يومًا (EMA) عند 156.72.

XAUUSD

تكافح أسعار الذهب (XAU/USD) لتحقيق أي زخم ملموس بداية هذا الأسبوع وسط مزيج من القوى المتباينة ويتذبذب بالقرب من أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع الذي تم تسجيله يوم الجمعة. يبدو أن المتداولين مترددين ويفضلون الانتظار حتى صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية المهمة هذا الأسبوع في بداية شهر جديد، بما في ذلك تقرير الوظائف غير الزراعية (NFP) يوم الجمعة. بالإضافة إلى ذلك، فإن المخاطر المرتبطة بأحداث البنوك المركزية الرئيسية قرار بنك كندا (BoC) يوم الأربعاء واجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم الخميس من المتوقع أن تؤثر على المعدن الأصفر.

من منظور فني، أي عمليات بيع إضافية دون مستوى 2,320 $ ستمهد الطريق الانخفاض من خلال المتوسط المتحرك البسيط لمدة 50 ويختبر منطقة الدعم التالية بالقرب من 2,285-2,284 $. من ناحية أخرى، من المحتمل أن يواجه الزخم فوق منطقة2,345$ مقاومة بالقرب من منطقة 2,360 $. أي شراء إضافي بعد مستوى 2,364 $ سيُعتبر محفزًا جديدًا للمتداولين الصاعدين وقد يمهّد الطريق نحو منطقة 2,385 $.

ميشال صليبي.

كبير محلّلي الأسواق المالية فيFxPro

هل كان المقال مفيدا"؟